الاكزيما - Mazraat Al Aachab

بحث
Go to content

Main menu:

الاكزيما

مركز الطب البديل
تعريفه

'اكزيما' كلمة يونانية تعني "الغليان" و هي عبارة عن اضطراب جلدي يتميز بالحكة والالتهاب ،تكون فيه البشرة جافة ومتورمة، ومكسوة بقشرة أو تفرز سوائل، وللأكزيما أشكال متعددة ويمكن تصنيفها الى قسمين رئيسين هي. التهاب الجـلـد الأكزيمي الخارجي، والتهاب داخلي المنشأ او ما يسمى الالتهاب البنيوي.
وهي مرتبطة بدرجة مختلفة مع مميزات أخرى مثل :
-
احمرار المناطق المصابة في الجلد.
-
جفاف الجلد.
-
بروز البثور في المناطق المصابة.
-
ظهور إشارات عدوى سطحية مثل تقشر أو ظهور قشور جافة.

أنواعه
أكزيما التحسس : يظهر في أغلب الأحيان عند الأشخاص الذين يعانون من حمى القَش أو الربو.
أكزيما التماسية : تظهر بسبب لمس مادة تسبب التحسّس، ولا يصاب الأشخاص الذين لا يعانون من حساسية لهذه المواد بالأكزيما.
أكزيما المواد الكيماوية : تظهر بسبب التعرض لمواد كيماوية تسبب تهيج الجلد مثل المنظفات، والمساحيق، والمواد الكيماوية، الخ.
أكزيما ذهنية : تظهر في الأطفال و البالغين على فروة الرأس وفي طيّات الجلد بين الأنف وجوانب الفم. ويمكن أن يكون سببها عدوى الخميرة.
أنواع أخرى : مجموعة متنوعة من ضمنها أكزيما السيقانِ التي تسببها عروق الدوالي، والتهاب جلد الأيدي والذي يسبب الحكة ويكون بثور صغيرة أو كبيرة (أحياناً).
أسبابه
الأكزيما نوع خاص من الالتهابات الجلدية يتميز بوجود بثرات ممتلئة بالسائل تقطر و تنزل ثم تتحول إلى قشرة و هو يؤدي إلى التحرشف و زيادة سمك و تغيير لون الجلد و الحكة أحيانا ، حالات عديدة من الأكزيما تنتج عن الحساسية ، و قد يتنتج عن تداول الروائح العطرية الكحولية و مستحضرات التجميل و المواد الكيمياوبة كالأسمنت و الطلاء و المركبات ، و بعض المواد السامة النباتية و المواد المعدنية ، بعض مرضى الأكزيما حساسون لضوء الشمس ، أيا كانت المادة المهيجة إذا استمر الجلد في الاتصال بها ، فتصبح الأكزيما أشد و تزيد في الانتشار. تجذر الإشارة أيضا أن عامل التوتر خاصة عند الضغط المستمر قد يسبب أو يثير فجأة هذا المرض.
الأكزيما لدى الأشخاص الحساسين ضد بعض المواد هي صورة وراثية من هذه الحالة ما تظهر في الطفولة ، و هي تظهر بصورة أساسية في الوجه و اليدين و المرافق و الركبتين .

بعض النصائح

1- التقليل من مرات الاستحمام وذلك لان الماء والصابون يجفف الجلد ويساعد على الحكة.
2- التقليل من المجهود ‏ ‏العضلي في الجو الحار لان العرق يسبب حكة جلدية.
3- الابتعاد قدر الإمكان عن ‏ ‏الاستحمام بالماء الساخن باعتباره أحد العوامل المساعدة على احتمالات زيادة ‏ ‏التهاب الجلد.
4- الإبتعاد عن الحيوانات والطيور لأن ريشها وشعرها يسبب‏ ‏الحساسية.
5- تجنب التعرض للحرارة أو ‏ ‏الرطوبة الشديدتين.
6- عدم استعمال المستحضرات والمنظفات التي تسبب تهيج ‏ ‏الجلد.

 
Back to content | Back to main menu