تساقط الشعر - Mazraat Al Aachab

بحث
Go to content

Main menu:

تساقط الشعر

مركز الطب البديل
تعريف
تساقط الشعر

تتفق بعض الأقوال أن السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى تساقط الشعر هو سوء التغذية، ونقص عامل الحديد والحامض الأميني (لابسين) الذي يكون في الدم ومن ثم يغذي بصيلة الشعر، إذ يؤدي نقصه إلى سقوطها ويمكن إثبات ذلك عند فحص الدم، حيث يمكن تفادي تفاقم تلك المشكلة بزيادة نسبة الحديد عن طريق التغذية السليمة أو أخذ حبوب الحديد البديلة مع الانتباه جيدا إلى التعويض عن نقص الحديد الناتج عن النزف في أثناء فترة الولادة والحيض. إلا أن هناك عومل أخرى تتدخل لتكون سببا في تساقط الشعر.
الأسباب
العوامل الوراثية

العوامل الوراثية من الأسباب الأخرى المتسببة في تساقط الشعر، وتلعب فيها الجينات دورا رئيسيا مع التقدم في السن.
المواد الكيماوية
غالبا ما تحتوي المواد المستخدمة في تلوين الشعر و تسريحه على مواد كيميائية ضارة على فروة الرأس واستخداماتها المتكررة والخاطئة تؤثر تأثيرا مباشرا على بصيلة الشعر، ويمكنك استخدام الصبغات غير الدائمة التي تمنحك النعومة واللمعان لفترة مؤقتة لتخفيف تكرار صبغات الشعر الدائمة

أعراض
الحالة النفسية

تؤدي بعض الحالات النفسية إلى تساقط الشعر وفي بعض الحالات يلجأ المريض إلى شد شعره، بطريقة غير مقصودة أو حك مكان معين من الرأس مما يسبب سقوط الشعر وتعرضه للصلع.
تساقط الشعر نتيجة الأمراض وبعض الأدوية
هناك بعض الأمراض تستخدم في علاجها المواد الكيميائية مثل السرطان الذي يسبب تساقط الشعر والإصابة بالصلع، وكذلك إصابة الغدة الدرقية وبعض الأدوية الهرمونية والأسبرين.

بعض النصائح
يجب تجنب ما يلي :

استعمال مشط ضيق الفتحات يؤدي الي تقصف الشعر وتساقطه والحل اسنعمال مشط واسع الفتحات.
استعمال شامبوهات علية التركيز في نسبة الصودا والحل استعمال شامبوهات ذات مستخلصات من الأعشاب الطبية.
تكرار غسل الشعر يوميا.
استعمال السيشوار يضعف الشعر ويسبب التساقط والحل الاستغناء عنه أو استعماله في أضيق الحدود.
استعمال الصبغات وخصوصا مع الاؤكسجين او النشادر والحل هو عدم استعمالها نهائيا ويمكن استعمال أصباغ الطبيعية بدون اي اضافات صناعية.
الضعف العام في الجسم يؤثر علي التساقط ومهم معالجته لتلافي ذلك.
الحالة النفسية تؤثر علي التساقط وتغيير الجو هنا مفيد.
بعض النصائح
الغذاء الصحي المتوازن الذي يشمل ‏‏مادة الحديد المتوفرة في اللحوم إضافة إلى الخضراوات الطازجة والابتعاد عن حميات‏ ‏التجويع غير المتوازنة والاهتمام بتنظيف الشعر وتسريحة بطريقة معتدلة والابتعاد‏ ‏عن الأصباغ الكيميائية طويلة الأمد والعلاج الحراري لتسريح الشعر وفك تجاعيده‏ ‏الطبيعية تساهم في تجنب تساقط الشعر لدى النساء.‏
كذلك من الأهمية بمكان مراجعة الأمراض الجلدية في بداية عملية التساقط ‏ ‏لعمل الفحوصات اللازمة ومن ثم العلاج الطبي المناسب ، حيث أن تساقط ‏ ‏الشعر أصبحت حالة شائعة جدا في مجتمعنا فالكل يشتكي منها حتى الأطفال الذين ‏ ‏يصحبون آبائهم أو أمهاتهم.
 
Back to content | Back to main menu